مراكش | أيها الحجاج احذروا النصابين في مدينة 7 رجال

مواطن يكشف عن تلاعبات وكالات الأسفار بمراكش

الأسبوع

   نقضت عهدها وكالة متواجدة بحي كليز بمراكش مع زبنائها المسافرين إلى الديار المقدسة قصد أداء مناسك العمرة، وخالفت القوانين عندما زادت علينا أنا وزوجتي مبلغ ألف درهم للواحد على التعريفة المصرح بها في منشورها الحامل لمبلغ 18000 درهم للواحد على حساب البرنامج السياحي الممتاز 5 نجوم أمام الحرم المكي، وقبضت منا 19000 درهم بدلا من 18000 من أجل راحتنا بامتياز كما زعمت، وأدينا لها هذا المبلغ لإقامتنا في فندق السويس المطل على الكعبة بمكة المكرمة، ولكن الغريب في الأمر، أنه لما وصلنا إلى فندق السويس الموعود، تفاجئنا أنه لم يتم الحجز لنا هناك ولم يستقبلنا المسؤولون.

   وبعد الاستياء الشديد وكأننا سقطنا من السماء، تنكر لنا المسؤول عن الوكالة(..)، ومكثنا هناك أكثر من ثلاث ساعات حتى اتصلنا بمندوب وكالة الحج الذي نقلنا بعد نقاش طويل وحاد إلى فندق آخر أقل أهمية وبعيدا عن الحرم المكي على عكس ما اتفقنا عليه.

   ولما رجعنا إلى الوطن توجهنا إلى مكتب الوكالة المسؤولة المعنية للاستفسار عن سر هذا المشكل الصادم، واجهنا ممثل الوكالة بكلامه المستفز “سيرو فحالكم ما عندي الوقت اللي نضيع معاكم. سيرو جريو طوالكم”، وطردنا من مكتبه بلا حياء، وهذا السلوك الصادم إهانة لنا ولا نريد أن يتكرر مع أي مواطن آخر لأن هذه المعاملة تمس كرامة المواطن المغربي، ولا نريد أن يعيشها أي إنسان ذو مشاعر وكرامة، وننصح كل مواطن بالحصول على وثيقة الحجز بالفندق قبل السفر.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!