أزمة صناديق التقاعد مستمرة.. نقابات تواجه تهريب القوانين بإقبارها

الرباط. الأسبوع

   نجحت النقابات الممثلة داخل مجلس المستشارين في وقف ما سمته “تهريب” الحكومة لقوانين إصلاح صناديق التقاعد إلى لجنة المالية بمجلس المستشارين.

   وتمكنت النقابات من إجهاض اجتماع لجنة المالية بحضور كل من وزير الوظيفة العمومية، محمد مبديع، والوزير المكلف بالميزانية، إدريس الأزمي، لتمرير القانون، بعد احتجاجات النقابات التي تطالب بإرجاع هذا الملف الساخن ومناقشته داخل مكانه الطبيعي الذي ليس سوى فضاء الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات.

   مصدر من داخل مجلس المستشارين، أوضح في تصريح لـ “الأسبوع”، أنه لا حل أمام بن كيران، سوى التفاوض مع النقابات حول ملف إصلاح التقاعد وحصد موافقتها، وإلا، فإنه على ممثليها الشرعيين داخل البرلمان كسلطة مستقلة عن الحكومة رفض مناقشة هذا القانون بجميع الطرق، مادام الدستور لا يلزمها بجزاء أو أي إجراء آخر، خاصة وأن حكومة بن كيران، لا تملك الأغلبية العددية بالغرفة الثانية، ولا تملك أي سلطة على البرلمان، ولا على برمجته، بل العكس، فالبرلمان من يملك السلطة في مراقبة الحكومة.

   وكانت النقابات قد رفضت اجتماع لجنة المالية بمجلس المستشارين لمناقشة قوانين التقاعد، معتبرة أن المكان الطبيعي لمناقشة قوانين التقاعد هي مائدة الحوار الاجتماعي، وليس تهريبها عبر مجلس المستشارين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!