البيجيدي “يهبش” الملفات الساخنة في وزارة بلمختار

الرباط. الأسبوع

   عاد حزب العدالة والتنمية للتصعيد مجددا ضد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني في حكومة بن كيران، رشيد بلمختار، عبر فريقه البرلماني هذه المرة.

   وأكدت مصادر جد مطلعة، أن رفاق عبدالله بوانو بمجلس النواب، وضعوا عدة  أسئلة شفوية آنية موجهة لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني تهم  وزارته، وتتعلق إحدى هذه الأسئلة بموضوع تأخر الوزارة في صرف مستحقات شركات المناولة المتعاقدة مع وزارة التربية الوطنية، وهذا الموضوع، من الملفات الشائكة في الوزارة، والتي تتطلب تسوية وضعيتها رصد ميزانية ضخمة من الحكومة، وبخاصة من وزارة المالية لهذا القطاع.

   ثان المواضيع التي اختارها حزب العدالة والتنمية لمحاصرة الوزير رشيد بلمختار، فتهم ما سماه الفريق، بالمسيرات الاحتجاجية التي قام بها تلاميذ وتلميذات عدد من الداخليات بإقليم آسفي، وذلك احتجاجا على غياب التغذية بهذه الداخليات، جراء توقف الممونين على تزويد هذه المؤسسات بالمواد الغذائية بعدما تأخرت الوزارة في تسوية وضعياتهم ومستحقاتهم المادية.

   وثالث القضايا التي طرحها حزب العدالة والتنمية على رشيد بلمختار، هي مسألة النقص الحاصل في عدد الأطر والموارد البشرية في التعليم. 

   وكانت العلاقة بين حزب العدالة والتنمية وعلى رأسه الأمين العام للحزب، ورئيس الحكومة، عبد الإله بن كيران، وبين وزير التربية الوطنية، التقنوقراطي رشيد بلمختار، قد تميزت في الآونة الأخيرة بالتوتر الشديد، وبالحرب علانية على بلمختار، كما حصل في جلسة تلفزية مباشرة تتبعها الرأي العام الوطني حين هاجم بن كيران بلمختار على خلفية عزم هذا الأخير، فرنسة بعض المواد العلمية دون العودة إلى رئيسه المباشر عبد الإله بن كيران.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!