من هي الجهة التي تريد “إبادة” الصيادلة

الرباط. الأسبوع

   اتهم كريم أيت أحمد، رئيس رابطة الصيادلة الاستقلاليين جهة لم يسمها، بالتسبب في خلق المشاكل بين الصيادلة إلى درجة “إبادة بعضهم معنويا، دون أدنى حد للاحترام والتقدير، ووصل الأمر في بعض الأحيان إلى السب والشتم والخوض في الحياة الشخصية”.

   وتساءل كريم أيت أحمد، وهو صيدلي أيضا، من له المصلحة أن يكون قطاع الصيدلة مشتتا، مهتزا، تغلب عليه صراعات وحسابات ضيقة وصلت إلى حد تصفية جهة على حساب جهة أخرى، لا لشيء سوى أنها اختلفت فكريا في منهجية إصلاح القطاع وتسيير شؤونه .
   من له المصلحة أن تصل مشاكل القطاع الشخصية منها والقطاعية إلى الصحف الوطنية وبالتفاصيل المملة، بل وردهات المحاكم، وبشكل متواصل مؤخرا.
   من له المصلحة في تشويه صورة الصيدلي لدى المواطن الذي ظل طوال سنين يكن كل الاحترام والتقدير لهذا القطاع الاجتماعي .
   أكيد أن الذي يرسم ويخطط لهذا الوضع الكارثي، أقوى من أن يكون انتماؤه للجسم الصيدلاني. لكنني أجزم أنه خطط ووضع استراتيجية محكمة على المدى الطويل لتخريب قطاع حيوي اجتماعي اقتصادي بامتياز. غير أنه نسي أن للقطاع تاريخ، ولهذا التاريخ رجال يدونونه بكل أمانة، وحتما، سيجيبون يوما ما على كل الأسئلة المطروحة اليوم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!