في الأكشاك هذا الأسبوع

حصاد يتهم بن كيران بالمبالغة في الهجوم على الداخلية

الرباط. الأسبوع

   شكلت الهجومات التي شنها نواب فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب صباح الثلاثاء الماضي بمقر المجلس في اجتماعهم الصباحي على وزارة الداخلية، وكذا إرسالها على شكل بيان لمختلف وسائل الإعلام، قبل أن يؤكدها رئيس الفريق في المساء على الهواء مباشرة عبر التلفزيون في جلسة الأسئلة الشفوية، النقطة التي فجرت غضب وزيري الداخلية محمد حصاد والشرقي الضريس الذين كانا حاضرين في الجلسة.

   هذا الغضب، حسب مصادر جد مطلعة، والذي بدا واضحا على حصاد، حين كان نواب العدالة والتنمية يتهمون الداخلية بالضعف ومحاولة سيطرة حزب التحكم عليها، طرحه وزير الداخلية محمد حصاد في اتصال مع رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، حصاد، الذي رفض هذه الاتهامات والتشكيك في وزارة الداخلية على الهواء مباشرة معتبرا إياها رسائل سلبية وملغومة تبث داخل المغرب وخارجه.

   هذا، وكان حصاد قد أبلغ بن كيران برفض الداخلية لمسلسل التصعيد الذي تتخذه قيادات العدالة والتنمية في حق وزارة الداخلية وكوادرها، سواء بمناسبة قضية العمدة محمد الصديقي، أو في قضية “سعي حزب التحكم للحجز وللسيطرة على وزارة الداخلية وجعلها رهينة لديه”، وكذا الهجوم على ما سماه حزب المصباح، بالمنع الذي يتعرض له هنا وهناك، خاتما بالتهديدات المتوالية لقيادات حزب المصباح بمواجهة الداخلية، محذرا في الوقت نفسه من التشكيك في استقلالية وزارة الداخلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!