في الأكشاك هذا الأسبوع

تزنيت | 12 ألف مواطن بجماعة إدكوكمار يعيشون أوضاعا صحية صعبة

تزنيت. الأسبوع

   دقت جمعيات المجتمع المدني بجماعة إدكوكمار بإقليم تزنيت ناقوس الخطر بشأن قطاع الصحة في الإقليم، حيث وصفته بالكارثي، بالنظر إلى ما يكابده المواطنون في ولوجهم للمراكز الاستشفائية بهذا الإقليم، الذي يعاني هشاشة اجتماعية قل نظيرها، ونقصا في البنيات الصحية الرئيسية، فضلا عن اختلالات عديدة تشوب قطاع الصحة بالمنطقة، مما يستدعي، حسب رسالة جمعية “الريف” وجمعيات أخرى إلى مندوبة وزارة الصحة بالإقليم، إعادة استئناف العمل داخل المستوصف القروي تكثرت، وذلك بتعيين ممرض قار مع العمل مستقبلا إلى تحويله إلى مركز صحي بطبيب وممرض نظرا للكثافة السكانية العالية التي يغطيها.

   كما نبهت الجمعية إلى وضعية السكن المخصص للممرض حيث يحتاج إلى بعض الإصلاحات والترميمات لضمان استقرار وراحة الإطار الصحي المعين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!