في الأكشاك هذا الأسبوع

من نصدق الوزير الضحاك أم الوزير الوفا؟

الفرق بين الشفوي والكتابي

الرباط. الأسبوع                                         

   بالتزامن مع انتشار الإشاعات التي تتحدث عن زيادة مرتقبة في سعر “البوطاغاز”، خرج الوزير المكلف بالحكامة محمد الوفا، لينفي ما تم تداوله على نطاق واسع وأكد للصحافيين، أن الحكومة “تنفي نفيا قاطعا جميع الأخبار التي تم تداولها بخصوص أي زيادة في ثمن البوطا”، غير أن هذا الكلام الشفهي، لم يصمد أمام انتشار نسخة من الجريدة الرسمية الصادرة يوم 28 أبريل تقضي

   في مادتها الأولى من القرار الصادر في 25 من أبريل بتحديد السعر الأقصى الذي يشترى به غاز البوطان في اليوم الأول من كل شهر على أساس مقايسته بالأسعار الدولية وفقا لعناصر بنية السعر، كما تقضي المادة الخامسة بعدم إمكانية الزيادة في الأسعار الأساسية القصوى لبيع غاز البوطان إلا بمبلغ فارق النقل المحدد في القرار، حيث سيتم العمل بهذا القرار ابتداء من فاتح يونيو (أي بالتزامن مع شهر رمضان).. وسيكون فارق الثمن بحسب مصاريف النقل، بين مناطق المغرب مختلفا بين 0 ردرهم بالدار البيضاء والمحمدية، و112 درهما للطن بكل من الجزء الشرقي والغربي والجنوب الشرقي، و330 درهما للطن في المنطقة الواقعة بين المنطقة الثانية والحدود الجزائرية، كما سيبلغ 370 درهما للطن في باقي أجزاء المغرب، حسب مصادر إعلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!