بين الخوف من المستقبل والملفات الأخلاقية.. لماذا بكى بن كيران في فاتح ماي؟

الرباط. الأسبوع

   سجل عدد من المحللين السياسيين بقوة خطاب بن كيران خلال احتفالات فاتح ماي الأخير، وخاصة حديثه مرة أخرى على استعداده للتضحية بروحه، بعد أيام قليلة عن حديثه على استعداده للسجن، بعد قولته الشهيرة “واخا تدينا للحبس أنا معاك آسيدنا”.

   حديث بن كيران عن “الاغتيال” وعن السجن مرة أخرى، وفي لحظات حرجة زادتها نوبة بكاء انتابته مباشرة أمام الجماهير، فسرته ذات الجهات بحجم الضغط الكبير الذي بات يتعرض له بن كيران خلال الأسابيع الأخيرة، ضغط ناتج عن مشاكل سياسية داخل الأغلبية الحكومية، وعن صراعات قوية خفية مع الإدارة، وعن انقلاب وزراء في حكومته عليه، وعن ضغوط داخلية في حزبه مرتبطة أولا بمعارضة سعيه لولاية ثالثة على رأس الأمانة العامة للحزب، ثم لولاية ثانية على رأس الحكومة.

   وتضيف ذات المصادر، أن أكبر ضغط يعيشه بن كيران والذي جعله يرد باستعداده للموت وللسجن، هو ربط الكثير من الأوساط بخطاب الملك في الرياض بحزب العدالة والتنمية، خاصة حديثه عن الابتزاز الذي تعرض له المغرب وبنهاية الربيع العربي الذي حمل الإخوان المسلمين إلى الحكم، وبأن الخليجيين لم يعودوا يقبلون بأي شراكة مع الإسلاميين كيفما كان نوعهم معتدلين ولا تكفيريين(..)، وهو ما جعل بن كيران يذكر الناس بأنه “40 سنة ونحن معاكم”، وهو عمر الحركة الإسلامية المغربية، وليس عمر حزب العدالة والتنمية، وليس عمر وجوده على رأس الحكومة، ليوجه كلامه لمن يعنيهم الأمر بالقول: “40 سنة وحنا معكم، وإيلا قدر الله نضحيو بما نملك وبأغلى ما نملك بما في ذلك أرواحنا من أجلكم فسنفعل ذلك ونحن راضون وسنعتبرها في سبيل الله”.

   من جهة أخرى، ربطت ذات الجهات بين بكاء بن كيران وبين حديثه مباشرة بعد ذلك عن: “حنا بشر بحال الناس كاملين فينا العيوب لي فالناس كاملين نقدروا نوقعوا في الأخطاء لي كيوقعوا فيها الناس كاملين”، على احتمال وجود ملفات فساد أخلاقي لدى جهات معينة حول قياديين في العدالة والتنمية، ويمكن توظيفها خلال الانتخابات القادمة، وهو ما جعل بن كيران يستبق الأمر ويطرحها قبل تفجيرها، فهل سيصمد بن كيران أمام كل هذه الضغوطات؟ أم سينتفض ويشرع في مهاجمة الكل بما فيه المحيط الملكي كما فعل عشية انتخابات 25 نونبر 2011؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!