في الأكشاك هذا الأسبوع

من ضمير حي.. عن أحمد عبد السلام البقالي

   جريدة العلم، لسان حزب الاستقلال، قال عنها الأستاذ الباحث أسامة الزكاري، صاحب كتاب “من ضمير حي”: ((إنها كانت(…) تحمل لواء التنوير داخل مشهدنا الإعلامي))، وعلقت على هذه الملاحظة، الأستاذة نجاة المريني بقولها: ((إنها صحيفة كان لها وزنها.. وحضورها))، وهكذا ينكأ كل على مستواه، جروح ذلك الماضي(…) جروحا حاول أحد أبناء هذا الوطن الذين لا ينسون، أحمد عبد السلام البقالي، أن يضمدها بنصوص كتاباته، التي جعلته يتتبع مصدر دمائها السيالة، في كل بقعة من بقاع المسؤولية، ما بين “أحزان المدينة” و”لهجات الزمن”، والذين كانوا يتتبعون هذه الفصيلة البشرية التي تسمى “ليزاراب”، و”البحث عن الفردوس” في هذا “العالم الذي نعيش فيه”.

   وبارك الله في الأديب الزكاري، الذي فتش في ثنايا مقالات المرحوم أحمد عبد السلام البقالي، عما يجعل القارئ يتذكر بحسرة، أن أبناء الزمن القديم، كانوا أكثر رأفة بهذا الوطن، من أبناء الأنترنيت والفيسبوك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!