مستشفيات بلا فائدة تعمق مأساة ضحايا حوادث السير

والماس. الأسبوع       

   يبدو أن الفوضى أو سياسة “شرع يديك” قد أصبحت سائدة، ذاك هو الذي وقع في مدينة والماس بإقليم الخميسات مؤخرا(…)، حين قام السكان باقتحام المستشفى المحلي احتجاجا على غياب التجهيزات الطبية وتهاون الأطر الصحية العاملة بذات المستشفى، وذلك على إثر حادثة سير كانت قد وقعت بحر ذاك الأسبوع، مما استلزم معالجة وبشكل استعجالي المصابات اللائي أصبن بكسور وجروح متفاوتة الخطورة في الوقت الذي توفيت فيه أربع أخريات، فكانت هذه الحادثة بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس حسب تصريحات السكان الذين يأسوا من الاحتجاج والمراسلات للجهات المسؤولة عن قطاع الصحة بنفس الإقليم بدون جدوى.

   وأضاف شاهد عيان، وهو برلماني، بأن حالة المستشفى كارثية وتتطلب الإصلاح الجذري والفوري لأن مرافقه أصبحت لا تصلح لاستقبال المرضى، فما بالك بالحالات المستعجلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!