في الأكشاك هذا الأسبوع

أزمور | مقبرة بدل السوق الأسبوعي

شكيب جلال. الأسبوع

   بعد الموافقة المبدئية لتفويت سوق الثلاثاء الأسبوعي في إحدى دورات المجلس البلدي السابق برئاسة زكرياء السملالي (عن حزب الاستقلال)، والتي تم بموجها تفويت أرض سوق الثلاثاء لفائدة المديرية العامة للأمن الوطني من أجل إقامة مدرسة للشرطة بـ 85 درهما للمتر الواحد رغم أن بعض القطع الأرضية من السوق لم تتم تسويتها من الناحية القانونية، حيث أن بعض أصحاب هذه القطع الأرضية يرفضون حتى الآن بيع أراضيهم التي استحوذت عليها بلدية أزمور سنة 1984 في عهد الرئيس الأسبق الراحل المختار التومي (عن الاتحاد الدستوري).

   استغنت المديرية العامة للأمن الوطني عن سوق الثلاثاء الأسبوعي، وهو الأمر الذي حدى بالمجلس البلدي الحالي لإدراج موضوع سوق الثلاثاء كنقطة من نقاط دورة أبريل المرتقبة، بهدف تحويل إحدى عشر هكتارا من هذا السوق  إلى محلات للصناعة الخفيفة، وخمس هكتارات البقية، ستقام عليها مقبرة للأموات المسلمين طالما أن السوق يحتوي على ستة عشر هكتارا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!