في الأكشاك هذا الأسبوع

الجزائر تغير مواقفها في قضية الصحراء

     عممت وكالة الأنباء الجزائرية، يوم الاثنين الماضي، بيانا مشتركا عن الاجتماع، الذي جمع الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، و الرئيس المالي، بوبكر كيتا، يدعو إلى حل مقبول من الجانبين لمسألة الصحراء “طبقا للوائح مجلس الأمن الدولي و الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة، كما -جددت الجزائر و مالي التأكيد على دعمهما للجهود المبذولة من اجل إيجاد حل “سياسي “.

و نشرت الوكالة الرسمية الجزائرية، أنه، في أعقاب زيارة الصداقة و العمل التي قام بها الرئيس المالي إلى الجزائر انه “فيما يخص مسألة الصحراء الغربية فقد أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و نظيره المالي إبراهيم بوبكر كيتا عن دعمهما لجهود الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون و مبعوثه الشخصي السيد كريستوفر روس الرامية إلى إيجاد حل سياسي مقبول من الجانبين طبقا للوائح مجلس الأمن الدولي و الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة”.

و تعتبر هذه هي المرة الأولى، التي تعبر فيها الجزائر عن موقف مماثل من قضية الصحراء، حيث كانت في السابق تعلن موقفها الكلاسيكي، المتمثل في “تقرير المصير و الاستقلال”، و دعم جبهة البوليزاريو و ما يسمى بالجمهورية الصحراوية.

و يأتي هذا التحول، حسب المراقبين، بعد الموقف الواضح الذي أعلنته الإدارة الأمريكية، بعد القمة التي شهدتها واشنطن، في نوفمبر الماضي، بين العاهل المغربي، الملك محمد السادس، و الرئيس الأمريكي، باراك أوباما. و كان بيان مشترك قد أكد دعم الولايات المتحدة الواضح لخطة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب، كحل “جدي وواقعي”، لهذا النزاع.

2 تعليقان

  1. wala fi alahlam jammais dib tik fih hadi siyassa dyal chayatin alhomr aarfif bli mali maa elmaghrib dakchi aalach bdlo elhdra

  2. Les algériens n’ont pas peur des américains.Ils sont des amis de la russie et la chine.et vont faire partie de la guerre contre les américains et leurs alliées (nous) dans le futur.Donc ne comptez pas sur les américains, comptez sur les hommes de ce pays.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!