نزار البركة يدعو لخلق مؤسسة جديدة خاصة بالجهوية

الرباط. الأسبوع    

   دعا مجلس نزار البركة إلى إنشاء هيئة عليا جديدة بالعاصمة الرباط، ستكون مهمتها مركزة في التكلف بما سماه “القيادة الاستراتيجية للجهوية المتقدمة”، واقترح المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في دراسة جديدة له حول الجهوية المتقدمة، أن تتكفل هذه الهيئة بالتتبع والتقييم وإعداد تقرير سنوي يبرز الخلاصات والأعطاب التي يعاني منها تطبيق الجهوية المتقدمة.

   وطالب ذات التقرير الجديد، الذي جاء كتقييم لمشروع الجهوية شهورا قليلة على دخول تجربتها حيز التطبيق (شتنبر الماضي)، بضرورة إحداث بنيات “بين وزارية” للدعم والمواكبة ودعم قدرات وزارة الداخلية باعتبار دورها الريادي في الجهوية، مع ضرورة تعزيز استقلالية القرار لدى المندوبيات والإدارات الجهوية التي ستعزز عمل الولاة.

   وطالب ذات التقرير، بضرورة نقل الاختصاصات المشتركة بين الجهات والحكومة إلى الجهات من المركز، خاصة الصلاحيات التي تهم الخدمات المباشرة للمواطنين وتساهم في تحسين دخلهم، مع ضرورة اعتماد نظام جهوي للوظيفة العمومية المحلية محفز ومنسجم مع نظام الوظيفة العمومية الرئيسي، وكذلك تعزيز رؤساء الجهات بأطر عليا ووضعها رهن إشارتهم.

   ودعا ذات التقرير، إلى تعزيز حضور الجهوية في القانون المالي وإلى وضع برامج تنموية جهوية تساعد على توحيد الجهود والانسجام بين القطاعات، داعيا في الوقت نفسه إلى اعتماد مقاربة النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية كأرضية صالحة داخل كل الجهات مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل جهة.

   وعلى المستوى المالي، طالب مجلس البركة بالتفكير في وضع نظام للتنقيط والتصنيف يمكن من إعادة توزيع منصف للموارد، وإلى إصلاحات جبائية جهوية.

   من جهة أخرى، سجل ذات التقرير، غياب مخاطب جهوي رسمي على مستوى القضايا المرتبطة بالتنمية البشرية وغياب الاهتمام بالموارد الطبيعية وتثمينها والمحافظة عليها، هذا طبعا دون الحديث عن البطء في نقل اللاتمركز على مستوى الاختصاصات وعلى مستوى الموارد البشرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!