لماذا طرد المغرب الأوروبيين المساندين لمعتقلي “إكديم إزيك”

 العيون. الأسبوع

    علل المغرب توقيف بعثة عن تجمع المحامين الأوربيين، المتكونة من قاضي إسباني ومجموعة من المحامين من إسبانيا وبلجيكا وفرنسا، إلى قرار ولاية الرباط الذي يرى أن تواجد البعثة يشكل خطرا على أمن المغرب، وقدمت جمعية “الكوديسا”، المقربة من الانفصاليين، تقريرا يبرز خطأ المغرب في تعامله مع حقوقيين دوليين من ساعة توقيفهم إلى مغادرتهم مطار الدارالبيضاء.

    وتأتي زيارة هذه البعثة، يومي السادس والسابع من أبريل الجاري، من أجل دعم ومؤازرة معتقلي “إكديم إزيك”، والذين كانوا قد خاضوا إضرابا مفتوحا عن الطعام دام 36 يوما ـ حسب بلاغ صادر بتاريخ 05 أبريل من نفس الشهر عن هؤلاء المعتقلين.

    وحسب الكوديسا، فإن البعثة قد سطرت برنامجا سيهم عقد لقاء مع هيئة الدفاع التي آزرت معتقلي “إكديم إزيك” أمام هيئة المحكمة العسكرية بالرباط، ولقاء مع وزير العدل والحريات، ورئيس محكمة القضاء الأعلى، والمندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!