زبناء أحيزون غاضبون من غياب التغطية بالمناطق الجنوبية

    لازال العديد من زبناء شركة اتصالات المغرب بالمناطق المحادية لرادار “موادن” أيت احمد أوسعيد  باشتوكة آيت باها ينتظرون تحقق وعود مسؤولي الشركة  بتحسين خدمة الجيل الثالث للأنترنيت3G  التي ظلت تعرف طيلة الأشهر الأخيرة انقطاعات متكررة مع ضعف شديد في صبيبها عكس ما كانت عليه في السنة الأولى من إطلاق الخدمة بالمنطقة.

وقد عبر العديد من المتضررين في إفادات متفرقة للجريدة عن سخطهم العارم تجاه ما أسموه تماطلا من طرف المصالح التقنية لشركة اتصالات المغرب في حل الإشكال القائم بالرغم من التوصل بشكايات الكثير من المتضررين منذ بداية شهر يناير من السنة الجارية.

رئيس جمعية تمزكو للتنمية والتعاون السيد عبد الرحمان الشيراوي- الذي راسل الجهات المختصة دون جدوى – قال في تصريح للجريدة إن مسألة ضعف صبيب الأنترنيت وتراجع جودة شبكة الهاتف بالمناطق التابعة لرادار “موادن” عموما  لا يمكن السكوت عنها لأنها عمرت أكثر من اللازم ولازالت تكبد أبناء المنطقة خسائر مادية في خدمات لا يستفيدون منها هذا مع واقع عدم تغطية المنطقة بشبكات بديلة  لشركات منافسة ك “ميديتيل” و “إنوي “.

ومن جهته  أكد السيد  (ع أ) أنه ربط الإتصال شخصيا بمصلحة الزبناء لأكثر من عشر مرات وتلقى وعودا بإنهاء المشكل خلال أيام قليلة لكن لحدود الساعة وبعد مرور أزيد من ثلاثة أشهر لم تتحقق أية نتيجة ايجابية على أرض الواقع حيث أنه بمجرد ما تعود الخدمة لدقائق معدودة يقول المتحدث حتى تنقطع كليا أياما متتالية أخرى.

وارتباطا بذات السياق وقع العشرات من موظفي قطاعات التعليم والصحة والجماعة المحلية بأربعاء آيت احمد عريضة موجهة إلى السيد الرئيس المدير العام لاتصالات المغرب تطالب بتقوية تغطية شبكة الانترنيت من نوع “الجيل الثالث” معتبرين أن جودة التغطية الحالية جد ضعيفة وتطرح صعوبات كبيرة في الاستفادة من الخدمة وبالتالي تضيع حقوقهم كزبناء وفق تعبير المراسلة.

احمد اولحاج

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!