في الأكشاك هذا الأسبوع

اتهام عامل كرسيف بخرق الدستور وعدم احترام الحق في الملكية

كرسيف. الأسبوع 

   اتهم ورثة قصير محمد بن بوزيان، عامل إقليم كرسيف ورئيس المجلس القروي بجماعة “صاكة”، بالترامي على أرضهم المملوكة على الشياع، والمسماة حوز بويعقيقن بنفس الإقليم، وجاء في شكايتهم المرفوعة مؤخرا إلى وزير الداخلية، “فوجئنا بالشروع في بناء إدارة (باشوية) بجماعة صاكة، إقليم كرسيف فوق الأرض التي بحوزتنا وفي ملكيتنا.. وتم ذلك في غيابنا، بدون موجب حق ومخالفة للقانون، وهو ما يتنافى مع التعليمات والتوجيهات الملكية التي تنص على حفظ وصيانة ممتلكات الغير في إطار دولة الحق والقانون واحترام الدستور..”.

   نتساءل سيدي الوزير، كيف تمت هذه الصفقة وعلى أي أساس؟ علما أن هذه القطعة الأرضية لازالت موضوع نزاع بيننا وبين الأملاك المخزنية أمام القضاء، ولم يصدر فيها أي حكم لحد الآن، ونعتبر معالي الوزير، ما قام به العامل ورئيس الجماعة خرقا للدستور وعدم احترام لممتلكات الغير حتى يقول القضاء كلمته، لذا نلتمس منكم إنصافنا من جور هذا العامل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!