في الأكشاك هذا الأسبوع

هل هو اللعب بوجهين: الأمم المتحدة في الصحراء ليست هي الأمم المتحدة في الزراعة

الرباط. الأسبوع              

   رغم الأزمة التي خلفتها تصريحات بان كيمون، تنتظر منظمة الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة الضوء الأخضر من البرلمان المغربي لإقامة فرع له رسميا بالمغرب في ضربة موجعة للجزائر.

   وقال مصدر برلماني مغربي، أن حكومة بن كيران أعطت الموافقة رسميا على إحداث هذا المكتب بالرباط، ووقع السفير المغربي بروما حسن أبو أيوب، دون أدنى تحفظ باسم المملكة المغربية رسميا على اتفاقية إحداث هذا الفرع بالرباط، وذلك يوم 8 ماي 2015 بروما الإيطالية، واليوم تنتظر هذه المنظمة فقط مصادقة البرلمان المغربي على نص الاتفاقية ليتم تفعيلها، وبالتالي إحداث هذا المكتب الدائم لها بالرباط.

   ومن المنتظر أن يساهم هذا الصندوق المتخصص في دعم مشاريع محاربة الفقر والتهميش في القرى والأرياف النائية، وتقديم قروض للحكومات بفوائد جد منخفضة لاستثمارها في المجال الفلاحي، “يساهم” في استثمارات هامة وجلب عملة صعبة وتجهيزات وسيارات إلى المغرب مع ضمانات من الحكومة المغربية بتقديم إعفاءات من جميع الضرائب المباشرة، كما ستعترف الحكومة بجوازات السفر الدبلوماسية لموظفي المكتب التابعين للأمم المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!