في الأكشاك هذا الأسبوع
كيري كينيدي

العيون | منتخبو الساقية الحمراء يستنكرون مزاعم “كيندي” على صفحات لوموند

العيون – الحسين رضيت

    لم يتأخر رد ولد الرشيد رئيس “الاسيساريو” (جمعية منتخبي الساقية الحمراء ووادي الذهب) على ادعاءات كيري كينيدي رئيسة مركز روبرت كينيدي للعدالة وحقوق الإنسان “ابنة الرئيس الأمريكي السابق كندي”، التي انحازت كعادتها إلى الأطروحة الجزائرية، وبدأت تنفث سمومها ضد المغرب استجابة لحكام الجزائر الذين ما فتئوا يمولون كل الحملات العدوانية، وعكست هذه السيدة موقفها العدواني في مقال مشترك في جريدة “لوموند” الفرنسية، بينها وبين “خافيير بارديم” الممثل الإسباني والمنتج لأحد الأفلام حول الصحراء، وعضو بذات المركز، حيث شنت هجوما ضد المغرب مدعية بأنه يقوم بانتهاكات يومية لحقوق الإنسان بالصحراء، وان هذه الأخيرة في حاجة إلى آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان هناك، الشيء الذي لم يستسغه ولم يقبله عمدة مدينة العيون ولد الرشيد، ورئيس جمعية منتخبي جهتي العيون ووادي الذهب، حيث صرح بأن ادعاءات كيري باطلة ولا أساس لها من الصحة، وأن التجني على المغرب من قبل هذه السيدة، إنما يخدم أجندة جزائرية محضة.

 وتنكر رئيسة مركز كينيدي أجواء الحرية بالصحراء عموما والعيون على وجه الخصوص، منذ الزيارة التي قامت بها هذه السيدة للمنطقة أواخر غشت 2012، حيث وقفت على العديد من المنجزات التنموية، والتقت عدة فعاليات حقوقية رسمية وغير رسمية، أكدت لها أن المغرب يسير بخطى ثابتة، من أجل النهوض بثقافة حقوق الإنسان، كما أكد لها المنتخبون أن المنطقة عرفت طفرة نوعية في مجال الحقوق والحريات، مقارنة مع بعض دول الجوار التي تتحرك هذه السيدة لإرضائهم(..).

 لكن خروجها الإعلامي الأخير بأهداف معروفة هو الذي جعل أعضاء جمعية “الاسيساريو” ينددون بمثل هذه السلوكات، التي تعكس الحقد، حسب ما ورد في بيان المنظمة.

تعليق واحد

  1. chddat rrchoua chkon lli raykl lihom lflouse dial lpitrol

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!