أحكام قاسية على طلاب كلية العلوم بتطوان

زهير البوحاطي. الأسبوع                                                      

   أسدل الستار على ملف الطلبة المعتقلين في أحداث الشغب بكلية العلوم بحي المحنش بتطوان، والذين كانوا قد اعتقلوا يوم الثلاثاء الأسود 15 مارس 2016.

   وبعد عدة جلسات تم فيها تأجيل النظر في الملف الذي يتابع فيه سبعة طلاب، بعدما تم الإفراج عن 71 منهم مساء ذات اليوم، ورغم العديد من الوقفات التي قام بها زملاؤهم أمام المحكمة الابتدائية بساحة العدالة من أجل الإفراج عنهم وعدم متابعتهم بالمنسوب إليهم من جنح كأحداث الشغب، وتكسير الممتلكات العامة داخل الحرم الجامعي، والاعتداء ورشق رجال السلطات بالحجارة، وغيرها من التهم التي جعلت هيئة المحكمة تقتنع وتدينهم بأحكام متفرقة كان أقصاها سنة نافذة على أربعة طلبة وستة أشهر على الآخرين، في جلسة الخميس 31 مارس 2016، ليكون هذا الملف قد أغلق ابتدائيا.

   وحسب مصادر “الأسبوع”، أنه سيكون هناك تخفيف في مرحلة الاستئناف، لكون هؤلاء الطلبة، ليس لديهم سوابق عدلية، وهذا ما يشفع لهم للتخفيف لأن الأحكام الابتدائية دوما تكون قاسية تضيف ذات المصادر.  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!