استعمال البرجاوي لرد الصرف لبلمختار

الرباط. الأسبوع

   يستعد عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة، لتوجيه ضربة قوية جديدة لوزيره في التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار على مستوى التكوين المهني هذه المرة.

   هذه الضربة بحسب مصادر مقربة من بن كيران، تكمن في إشراف بن كيران شخصيا على إعداد وإعطاء الانطلاقة العملية لرؤية الحكومة وبرنامجها في مجال التكوين المهني تحت عنوان “استراتيجية التكوين المهني في أفق 2021”.

   هذه الاستراتيجية والرؤيا الشاملة لمجال التكوين المهني في برامج الحكومة الحالية والحكومة القادمة، أعده الوزير المنتدب لدى بلمختار المكلف بالتكوين المهني خالد البرجاوي وتحت الإشراف المباشر لعبد الإله بن كيران رئيس الحكومة، وفي إقصاء تام للوزير بلمختار المكلف حتى بالتكوين المهني والذي على خلاف كبير مع رئيس الحكومة حول العديد من الإجراءات والقرارات كان بلمختار قد اتخذها في مجال التعليم دون العودة إلى رئيسه بن كيران.

   إلى ذلك تستهدف هذه الاستراتيجية، التي من المنتظر أن يعطي انطلاقتها بن كيران شخصيا رفقة خالد البرجاوي، الوزير المكلف بالتكوين المهني وعدد من وزراء العدالة والتنمية بأحد الفنادق الفخمة بالرباط، الرفع من عدد الشباب والأطفال المستفيدين من التكوين المهني، وإحداث أنماط للتكوين المهني ستواكب التلاميذ من الابتدائي، وستهدف كذلك، إلى الانفتاح بقوة على الفئات المهمشة من أبناء الفقراء والمسجونين، وذلك بشراكات واسعة مع المهنيين وتنويع العروض والرفع من أنماط التكوين في جميع الحرف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!