في الأكشاك هذا الأسبوع

السياسة تغازل المهام الأمنية للحموشي

الرباط. الأسبوع

   لم يبق الإرهاب، واستفحال الجرائم، هي المهام التخصصية لمدير الأمن والديسطي، النشيط، عبد اللطيف الحموشي، بعد أن قطع في الأسبوع الماضي، أولى خطواته في اتجاه السياسة(…) رغم خطورة ارتباط السياسة بالأمن على المسؤولين الأمنيين، كما حصل للجنرال العنيكري.

   ولكن الشارع المغربي استحسن القرار الذي اتخذه عبد اللطيف الحموشي ((بإخضاع مفتش أمني وزوجته للتحقيق بعد ظهور بوادر الغنى عليه بالملايير)) لأن هذه هي السياسة الأمنية الحقيقية التي يسد بها مدير الأمن الثغرات التي تركها رئيس الحكومة مفتوحة في الكيان الاجتماعي المغربي.

   وظهور الغنى الغير مشروع على مسؤولين أمنيين ورجال درك، وحتى بعض الشيوخ والمقدمين، ممن يشجعون السكن العشوائي مثلا، هي المظاهر الفاسدة التي يتوق الشعب إلى وضع حد لها.

   وكان مفتشون للشرطة القضائية قد كشفوا حسابات لزوجة مسؤول للشرطة، تتعدى المليار، وسيارات في كراج سعادة الكومسير من طراز سيارة بثمانين مليون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!