في الأكشاك هذا الأسبوع
المرحوم محمد دومو

الأسبوع الرياضي | رحم الله محمد دومو

    يعتبر المرحوم الرئيس والأب الروحي للنادي القنيطري و من الرؤساء المرجعيين الذين ساهموا ماديا ومعنويا في تطور كرة القدم الوطنية منذ السبعينيات، على غرار العربي الزاولي “الاتحاد البيضاوي” مصطفى بلهاشمي “المولودية الوجدية”، عبد الرزاق مكوار “الوداد البيضاوي”، والمرحومين المعطي بوعبيد وعبد اللطيف السملالي.

هؤلاء الرجال الذين افتقدناهم، لم ير الزمن مثلهم، بفضل تضحياتهم الكبيرة، وحبهم الكبير لفريقهم.

يعتبر المرحوم واحدا من هؤلاء، فمحمد دومو يرجع له الفضل في تألق النادي القنيطري في نهاية السبعينيات، وبداية الثمانينيات حيث فاز الفريق القنيطري بلقبي البطولة، ومثل المغرب في كأس إفريقيا للأندية البطلة بعد غياب طويل عن الواجهة الإفريقية كما عرفت هذه الفترة تألق العديد من النجوم كجمال جبران، عبد اللطيف حمامة، البويحياوي، البوساتي هداف كل الأجيال، والأخوة الحوات، ومجيد، وخليفة، وآخرون.

كل هؤلاء النجوم يرجع الفضل في تألقهم إلى رئيس الفريق محمد دومو الذي كان بمثابة الأب والمربي لكل اللاعبين، يساعدهم ماديا، ويبحث لهم عن شغل قار لضمان مستقبلهم بعد مسيرتهم الكروية.

محمد دومو تقلد كذلك العديد من المناصب داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ككاتب عام، وكناخب وطني.

ظل المرحوم يتابع كل كبيرة وصغيرة داخل الكاك بالرغم من المرض الذي أنهكه خلال السنوات الأخيرة والذي لم يبعده عن متابعة مباريات الفريق.

رحم الله محمد دومو المسير المرجعي وأسكنه فسيح جناته، وتعازينا الحارة لأسرته الصغيرة، ولكل جماهير النادي القنيطري، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!