مهم جدا: حتى لا نبخس ونتجاهل العمل الكبير الذي قام به الإطار الوطني بادو الزاكي

بقلم: كريم إدبهي

   في خضم الفرحة العارمة التي تغمر كل عشاق المنتخب المغربي، بعد التأهيل إلى نهائيات كأس إفريقيا 2017، يجب على الجميع من جمهور، ومسؤولين جامعيين على الخصوص، وبعض “الصحفيين” الذين يغيرون آراءهم كما يغيرون “جواربهم”، على الجميع ألا ينسى العمل الكبير الذي قام به الناخب الوطني السابق بادو الزاكي الذي لم يعد أحد، وللأسف يتحدث عنه، لأن الكل منشغل ومزهو بالتأهيل.

   الزاكي وبكل صراحة، يرجع له الفضل في كل ما وصل إليه المنتخب الوطني حاليا، فالمدرب الحالي، وكما صرح في أكثر من مناسبة، لا يملك عصا سحرية، وليس هو الوحيد الذي يحسب له هذا التأهيل، فالجميع وكما لاحظنا ساهم فيه، بما فيهم المدرب بادو الزاكي الذي انطلق من لا شيء وتمكن ومن خلال عمله الكبير، أن يجد النواة لهذا المنتخب.

   فلا بأس إن قلنا هذه الحقيقة التي لن يتقبلها بعض الأشخاص الذين يريدون تغطية الغابة بالشجرة.

   ولله في خلقه شؤون.

تعليق واحد

  1. محمد ولد الضاوى

    السلام عليكم يعد الإطار الوطنى السيد بادو زاكى أفضل مدرب على الصعيد القارى و نظرا لاحترافيته المتقدمه على العقلية العربو-افريقية فهو منبوذ من طرف هذه إلا خيرة لأنه لا يتكلم لغتها المتخلفة و يؤمن بالعمل إلا حترافي الجاد و يتحمل مسؤولياته ولمن عنده شك فليرجع إلى 2002 وبداية تعيينه كمدرب وطني وليقرا ماذا كتبت الأقلام الماجورة عن فريقه وماذا حقق بذلك الفريق.السيد زكى مدرب ذكي لا يضرب بعصاه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!