حصاد ينسحب من قضية الأساتذة المتدربين

الرباط. الأسبوع

   على عكس كل التحركات والإجراءات المشددة التي كانت وزارة الداخلية تقوم بها عشية كل مسيرة وطنية للأساتذة المتدربين في اتجاه العاصمة الرباط، غيرت الداخلية سلوكها مؤخرا بمناسبة تنظيم المسيرة الوطنية الكبرى يوم الأحد الماضي بمدينة الدار البيضاء.

   سلوك الداخلية هذا الذي أثار تساؤلات عدة حول احتمال انسحاب وزارة الداخلية من معركة الأساتذة المتدربين جزئيا وتركهم يواجهون حكومة بن كيران، بدأ باختفاء رجالات الأمن والقوات المساعدة وهم يحاصرون محطات المسافرين ومحطات القطار بأغلب المدن المغربية لمنع الأساتذة المتدربين من الالتحاق بالعاصمة الرباط للقيام بمسيرتهم، وذلك بقرار من وزير الداخلية، حيث منع محاصرة الركاب والمسافرين، وذلك بسبب الانتقادات الكبيرة التي واجهتها الحكومة في الماضي حين اتهمت بخرق الدستور حينما منعت حق السفر والتجوال نحو الرباط.

   من جهة أخرى عانى الكثير من الأساتذة المتدربين من مصاريف الالتحاق بالدار البيضاء للمشاركة في المسيرة، وهو ما دفع بعدد من الفعاليات المدنية والسياسية للتضامن مع أساتذة الغد بعدد من المدن البعيدة وتقديم مساعدات للسفر نحو البيضاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!