في الأكشاك هذا الأسبوع

 وساطة أمريكية لإنقاد عبد العزيز المراكشي من الوفاة

العيون. الأسبوع

   كشف “خط الشهيد” الفصيل المنشق عن الجبهة والمطالب بقبول “الحكم الذاتي”، في بلاغ له أن “عبد العزيز” غاب عن اجتماع عاجل عقب قرار المغرب طرد بعثة “مينورسو” لدراسة إعلان الحرب، حيث تسود حالة فوضى عارمة وسط مسؤولي الجبهة الانفصالية إثر القرار المغربي الحازم، وأضافت نفس المصادر، أن “عبد العزيز” قضى أكثر من أسبوع في وضعية الإنعاش المركز بالمستشفى العسكري، عين النعجة، بالجزائر العاصمة، في جناح خاص، محاط بحراسة مشددة ولا يسمح بالدخول إلا للعائلة والمقربين، ومما أكد أن وضعيته الصحية حرجة وخطيرة، لما مغادرة أبناءه المتواجدين بإسبانيا نحو الجزائر، وبعد ذلك، الدكتور الإيطالي الذي كان مكلفا بعلاجه هذه السنوات، رفض استقبالهم قائلا لهم، بأنه لم يعد لديه ما يقوم به إزاء وضعيته الصحية، فتدخل ممثل الجبهة بنواكشوط لدى بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي المتعاطفين مع أطروحة البوليساريو، والذين سمحوا له بإدخاله مستشفى خاصا بإحدى الولايات الأمريكية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!