في الأكشاك هذا الأسبوع

رئيس جماعة يستهزأ بمطالب المواطنين…

      أسبويا – عبد الودود مناصر
   تقدمت جمعية بحارة الشعاب للتنمية والحفاظ على البيئة بطلب لقاء مع رئيس المجلس القروي لجماعة أسبويا ، وذلك بهدف وضع بين يدي الرئيس مجموعة من المشاكل التي تعاني منها منطقة الشعاب التي تم إستثناءها من الطريق وكذلك الألواح الشمسية ، والغريب أنهم وضعوا طلبهم مند شهر أكتوبر 2015 ، ولم يبالي الرئيس به ، وعندما قدموا إلى مقر الجماعة يوم الثلاثاء 29 مارس 2016 ( أي بعد حوالي سبعة أشهر )  ظلوا ينتظرون في غرفة الإستقبال لمايقارب ال 5 ساعات دون أن يبالي بهم أحد من المنتخبين ، ويظهر هذا الأمر مدى الإستهثار بمصالح المواطنين من قبل بعض الذين تم إنتخابهم لمعالجة المشاكل وليس التهرب منها ، ويقع كل هذا في وقت ترفع الدولة شعار قويا يتمثل في القطع النهائي مع الممارسات الشاذة التي جعلت جزءا من أبناء الوطن يفقد الثقة في مؤسسات البلد وما لذلك من آثار سلبية على مستقبل المغاربة ، ويطرح السؤال لماذا لم يُعر الرئيس أدنى إهتمام لطلب عقد لقاء مع جمعية نشيطة في منطقة منسية ؟! ولماذا لا يتم إحترام جمعيات المجتمع المدني التي تكون في صدارة المدافعين عن القضايا المصيرية للوطن ؟! وهل ما قام به الرئيس إجتهاد شخصي أم سياسة ممنهجة تستهدف القضاء على روح العمل والغيرة التي تملأ شريان هيئات المجتمع المدني في البادية المغربية ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!