السنغال تسرق المناورات البحرية لأفريكوم وأحسن تقدير فرنسي من الداخلة

الرباط. الأسبوع

   أسر مشاركون من كبار ضيوف الداخلة لـ “الأسبوع”، أن هناك توجها كبيرا في الولايات المتحدة وفرنسا لنقل خططهما ورؤيتهما الإقليمية في ما يدعى إفريقيا الأطلسية إلى السنغال، البلد المؤهل للأدوار المطلوبة في الخارطة العالمية لـ 30 سنة القادمة، وتمكنت داكار من عقد مناورات “أوبانغاي الصحراء إكسبريس” البحرية، وتوج ميناؤها في كرانس مونتانا بالداخلة.

   ويكشف هذا الاستحقاق في مجال البحر، على الصعيد العسكري والمدني، الدفعة التي يؤسس لها الأمريكيون والفرنسيون، وأيضا الأفارقة الحاضرون في ملتقى الداخلة، وتتزعمهم رؤية داعمة للاتحاد الإفريقي، وحسب الموقع الإنجليزي للملتقى، حضر من جنوب إفريقيا ، ابنة الرئيس زوما ووفد من البرلمان الجنوب إفريقي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!