مؤتمر “كرانس مونتانا” اختار توشيح “قادة المستقبل” في الصحراء

 الداخلة. الأسبوع

    حقق منتدى “كرانس مونتانا” الذي اختتمت فعالياته بمدينة الداخلة، الأهداف الاستراتيجية الكبرى، واستطاع بفضل تعاون المغرب أن يجعل من النسخة الثانية فضاء واسعا للحوار جنوب-جنوب، وسجل المنتدى دعمه لقدرات الشباب المغربي الصحراوي الذين تم تتويجهم بجوائز “قادة المستقبل” الجدد برسم العام 2016، ويمثل الشباب الفائزون (نحو 40 شابا من ضمنهم 10 شباب مغاربة من الجنسين)، حيث أكد الأمين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، منصور لمباركي، إن تتويجه بهذه الجائزة يشكل تشريفا للشباب المغربي، مضيفا أن الأمر يتعلق برسالة موجهة “إلى من يهمه الأمر تفيد بأن الشباب الصحراوي قادر على تمثيل بلاده المغرب داخل المحافل الدولية”، واهتزت القاعة منوهة باختيارات اللجنة المنظمة لكرانس مونتانا لشباب من جهة العيون وجهة الداخلة، حيث تم تكريم مدير مهرجان الداخلة للسينما شرف الدين زين العابدين، والحقوقي الداهي البشير وفعاليات جمعوية واقتصادية، مثل خديجة الزاوي، ومحمد غالي خطور، ومولاي الطيب بوحنانة، ولمام ابريكة، والصحفية بنيتة، والخطاط ولعريبي. واستكمل المنتدى أشغاله على متن العبارة الإيطالية “جي إن في رابسودي”، التي تمخر عباب البحر نحو ميناء الدار البيضاء، وتكون قد وصلت صباح أمس الأربعاء، بعد احتضانها عددا من الندوات والجلسات الحوارية، كما سجل المنتدى تنويه الملك في رسالته بالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) وبرئيس منتدى “كرانس مونتانا”، وساكنة جهة وادي الذهب لكويرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!