في الأكشاك هذا الأسبوع

من المسؤول عن ظاهرة العنف في ملاعبنا الرياضية ؟

    ان ما تقوم به بعض العناصر الدخيلة على المجال الرياضي من عنف وتخريب وتدمير للتجهيزات والبنيات بين الحين والاخر في ملاعبنا الرياضية لا يشرف بلادنا عامة ولا يشرف الرياضة المغربية خاصة فهاذه الظاهرة السلبية ضاهر دخيلة على مجتمعنا المغربي, فالمجتمع المغربي مجتمع يسعى نحو السلم والتعايش والتساكن والاستقرار وينبذ العنف مهما كان نوعه ومهما كان مصدره .

فهده السلوكات القبيحة تعبر عن اختلالات تربوية سلوكية لذا القائمين بها تعطي عواقب وخيمة يتحملها المجتمع على المستويات الاجتماعية والاقتصادية فالجميع مسؤول للقيام بدوره كاملا لتطويق هذه السلوكات الخارجة عن الحضارة المغربية اد لا يمكن لأي مغربي مغربي ان يرضى للرياضة المغربية ان تظهر بهذا المظهر على الصعيدين الوطني والدولي ,ان قتل الارواح وإحدات الفوضى والاضطرابات وتدمير البنيات والتجهيزات والقيام بعمليات التعنيف والتكسير والتدمير لا يمكن ان يقوم بها اشخاص متشبعون بقيم المواطنة الحقة ويمتلكون الروح الرياضية ومتشبعون بمبادئ التعايش والتسامح والتساكن والحوار .

على جميع مؤسسات المجتمع المدني من مدارس وجمعيات ودور الشباب و تنظيمات حزبية ونقابية ان تقوم بدورها كاملا في تأطير شبابنا وزراعة السلم والحوار في صفوفهم وتطويق وإستأصال ظاهرة العنف التي بدأت تنتشر في ملا عبنا الرياضية وتسيئ لسمعة الرياضة ببلادنا وتشكل افة اقتصادية واجتماعية .

لابد من الحزم وتظافر الجهود لاستأصال ظاهرة شغب الملاعب من جدورها و ظمان استمرار الطابع السلمي لمجتمعنا المغربي المسلم والذي يتعايش فيه العرب والامازيغ واليهود والنصارى جميعا تحت غطاء واحد وهو(تامغريبيت) ادام الله دوامها واستمرارها.

يدير اوشيخ   – ايت اورير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!