في الأكشاك هذا الأسبوع

بن كيران هو من قطع خدمات “الفايبر” و”السكايب”

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر جد مطلع من “الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات” المكلفة بتدبير قضايا الاتصالات والمواصلات وشروط شركات الاتصال بالمغرب، أن مسؤولية قرار منع استخدام بعض وسائل الاتصال المجانية عبر الأنترنيت كـ “السكايب” و”الفايبر” تعود للحكومة المغربية.

   واستغرب ذات المصدر المسؤول بالوكالة الوطنية لتقنين المواصلات من انحصار اللوم والهجوم على مدير الوكالة الذي وقع بيان التوضيح والدفاع عن حق شركات الاتصالات بالمغرب من حذف تلك الخدمات المجانية معتبرا أن القرار قانوني ومشروع، في حين “يقول الخبير المصدر”، أن مدير الوكالة الذي أفتى بجواز قرار منع تلك الخدمات، ما هو إلا موظف عمومي لدى الحكومة، ومنفذ لقراراتها، وبخاصة لدى رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران الذي يرأس فعليا وقانونيا المجلس الإداري لهذه الوكالة.

   وأشار ذات المصدر، أن مدير الوكالة لا ينفذ سوى قرارات مجلس الإدارة الذي يترأسه بن كيران والذي ينص القانون على أنه يجتمع كلما دعت الضرورة لذلك أو على الأقل مرتين في السنة.

   وأوضح المصدر ذاته، أن  مجلس الإدارة يتمتع بكل السلط والاختصاصات اللازمة لقيام الوكالة بمهامها وأنه في نهاية الأمر “هو من يحدد ويفوض اختصاصات المدير” يقول ذات المصدر، فهل فعلا بن كيران هو من قطع خدمات “الفايبر” و”السكايب” على المغاربة؟ أم أنه بدوره كما المغاربة لم يكن له علم “بتماسيح” شركات الاتصالات التي قطعت هذه الخدمات المجانية بالمغرب؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!