في الأكشاك هذا الأسبوع
الوزير الوردي

المنبر الحر | خدمات صحية يتم التراجع عنها

     خلال سنة 2011 أقدمت مندوبية الصحة بإقليم الرشيدية على توزيع 14 هاتفا محمولا على متطوعين ينتمون إلى 14 دوارا من دواوير جماعة “أملاكو” القروية، والهدف من هذه العملية الإنسانية هو إشعار الجهة المعنية بالحالات المرضية الاستعجالية كلسعة العقارب والأفاعي التي تكثر مع حلول موسم الصيف، بالإضافة إلى النساء الحوامل اللواتي يفاجئهن المخاض، وغيرها من الحالات التي تتطلب تدخلا عاجلا.

وقد استبشر السكان خيرا بهذه العملية التي ستخفف من معاناتهم لأنهم أناس لا يملكون من حطام الدنيا شيئا، غير أن المصالح الصحية أوقفت في الأيام الأخيرة خدمات الهاتف المحمول الذي زودت به المتطوعين دون معرفة سبب ذلك.

لذا نتساءل عن السر الذي يكمن وراء ذلك في الوقت الذي تسعى فيه الوزارة الوصية إلى تسهيل الولوج إلى الخدمات الطبية وخاصة في المناطق البعيدة والمهمشة.

أسكري براهيم اسكو (أملاكو – الرشيدية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!