في الأكشاك هذا الأسبوع

طلقات نارية في سماء سبتة والضحايا ثلاث مغاربة

زهير البوحاطي. الأسبوع

   بعد مشدات كلامية بين شخص ذو جنسية إسبانية، وثلاث مغاربة يوزعون البضائع بالمنطقة الصناعية القريبة من معبر باب سبتة المحتلة إلى المغرب حيث يشتغلون لدى مغربي إسباني، والذي أصدر تعليماته بعدم منح البضائع لأحدهم (صاحب الجنسية الإسبانية) من أجل حملها إلى نقطة التوزيع، لكنه وحسب شهود عيان، فإن المغربي الذي يتوفر على الجنسية الإسبانية أحس بالضعف لكونه من أبناء المدينة وأن العاملين يتحكمون بزمام الأمور، فهرول إلى منزله لأخذ مسدس وتوجه إليهم لينتقم ويعوض خسارته المتجلية في عدم منحه البضائع التي هي عبارة عن ملابس جديدة لنقلها بسيارته من نوع “هوندي” إلى النقطة التي يتم توزيعها على “الحمالة”.

   الحدث الذي وقع صباح يوم الأربعاء 9 مارس 2016، كان ضحاياه، الشباب المذكورين الذين نقلوا على إثره إلى المستشفى الجامعي بنفس المدينة في حالة خطيرة من أجل تلقي الإسعافات الأولية، بعد أن فقد أحدهم حياته إثر صعوبة استخراج الرصاصة على مستوى الكبد، ولم ينفع معها أي تدخل طبي.

   وحسب مصادر أمنية، فإن الجاني لا يزال في حالة فرار رغم مراقبة منزله، حيث أنه لم يعد إليه منذ وقوع الحادثة، مما خلف صعوبة في القبض عليه، كما أن البحث لا زال جاريا في جميع أرجاء المدينة المحتلة من أجل تقديمه للعدالة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!