في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | جمعيات: أسلاك التوتر المرتفع تهدد حياة المواطنين

زهير البوحاطي. الأسبوع

   احتج بعض المواطنين في الآونة الأخيرة، خصوصا بعدما أصيب المستشار الجماعي المنتمي لحزب العدالة والتنمية بصعقة كهربائية بمدينة تطوان، فقد على إثرها الحياة، ورغم ذلك لم تقم السلطات بمدن الشمال كتطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل بمراقبة وصيانة هذه الأسلاك الكهربائية العارية التي لا تتوفر على أغطية كما هو حال بالدول المتقدمة، ورغم كل ذلك، تجاهلت الجماعات الترابية التابعة لهذه المدن الكوارث المحدقة بالساكنة جراء انتشار هذه الأسلاك العارية والتي تحمل تيارا كهربائيا مرتفعا يؤدي إلى الموت لكل من لامسها.

   وحسب الشكايات المرفوعة من طرف جمعيات بمدينة الفنيدق عمالة المضيق ـ الفنيدق، التي تتوفر “الأسبوع” على نسخ منها موجهة إلى كل من رئيس الجماعة الترابية وباشا المدينة، يستغيث من خلالها أعضاء المجتمع المدني من بلاء انتشار الأسلاك الكهربائية التي لا زالت بدون أغطية، والتي تهدد حياة المواطنين خصوصا الأطفال الصغار.

   لكن بمدن المضيق وتطوان ومرتيل، لم يتحرك أي مسؤول لرفع الضرر عن الساكنة بسبب انتشار هذه الظاهرة، التي باتت تقلق السكان بصفة خاصة والزائرين بصفة عامة، كما أن جميع المرافق بهذه المدن تعاني من نفس المعضلة.

   وحسب مصدر مسؤول داخل الجماعة الترابية لتطوان، فإن المسؤولين الجماعيين المتآلفين من عدة أحزاب لا يفكرون في هذا الموضوع المتجلي في إصلاح قطاع الكهرباء خصوصا الإنارة العمومية، بل أن جميع تدخلاتهم تصب في مجال دعم الجمعيات من أجل اكتساب المقاعد البرلمانية المقبلة.    

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!