في الأكشاك هذا الأسبوع

رمضان يشرح الواجبات المطروحة على الصحراويين المغاربة

الرباط: الأسبوع 

   علق رمضان مسعود العربي عضو المجلس الاستشاري الصحراوي ورئيس الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان على واقعة طرد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مما يسمى “السمارة” بتندوف، وما شاب زيارته للمنطقة من فوضى اضطرته إلى العودة للرابوني على متن طائرة هليكوبتر، بقوله: إن الأمين العام يجب أن يستخلص العبرة من عدم الأمان الموجود في المخيمات، والذي فرض عليه قطع مرحلة مهمة من زيارته، وهو ما يؤكد وجود انفلات أمني، ووجود المخيمات بهذه الطريقة هو عامل من عوامل عدم الاستقرار في المنطقة..

   وأضاف رمضان بأن الصحراويين المغاربة، مطالبين بالنضال لإظهار الحكم الذاتي كشكل من أشكال تقرير المصير، ومواجهة الأطروحة التي تعتبر أن جبهة البوليساريو هي الممثل الوحيد للشعب الصحراوي، وهو ما يمكن تكذيبه على أرض الواقع بوجود 4000 منتخب في الجهات الصحراوية الثلاث والذين ينتمون لأحزاب سياسية مختلفة.. 

   وقال رمضان في معرض تعليقه على موضوع تصويت الشبيبة الاتحادية لصالح البوليساريو في مؤتمر “اليوزي”: لا أظن أن رفاق حزب بوعبيد، الذي كان أول من رفض الاستفتاء كشكل من أشكال تقرير المصير، وذهبوا للسجن بسببه، سيصبحون اليوم من أنصار الانفصال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!