في الأكشاك هذا الأسبوع

داعش في سبتة وتحية “الأصبع” لوسائل الإعلام

زهير البوحاطي. الأسبوع

   خاضت السلطات الإسبانية بجميع مكوناتها مؤخرا عمليات واسعة من الاعتقالات في صفوف “الداعشيين” الذين يتخذون من بعض أحياء سبتة ملجأ لهم لنشر أفكارهم العدائية. وبفضل الموقع الرسمي الذي أحدثته وزارة الداخلية الإسبانية، تتوفر “الأسبوع” على نموذج منه، والذي خصته هذه الأخيرة لأجل تواصل سكان سبتة المحتلة مع جميع الأجهزة سواء الاستخباراتية أوالأمنية بواسطته، عبر تبليغهم عن أي تصرف يدل على العنف ويدعو إلى الالتحاق بالجماعات المتطرفة، حيث حققت وزارة الداخلية الإسبانية حسب مصدر خاص بـ “الأسبوع” نجاحا كبيرامن خلال البلاغات الواردة عليها، والتي يبلغ فيها المواطنون عن بعض الأشخاص الذين يشتبه في كونهم يحملون أو يناصرون أفكار الجماعة المتطرفة المعروفة اختصارا بـ “داعش”.

   هذا، وبفضل الموقع المذكور، قامت بداية الأسبوع الفرقة الوطنية الخاصة باقتحام مجموعة من المنازل التي كان “الداعشيون” يختبئون فيها، منهم معتقل سابق في سجن “اغوانتنمو” بداية 2004، حيث قرر قاضي الغرفة الخامسة للتحقيق بمحكمة سبتة البحث معه من أجل الوصول إلى معلومات مفصلة عن شركائه الذين تمت تعبئتهم لالتحاق بهذه الجماعة المتطرفة.

   وفي الوقت الذي كان فيه رجال الإعلام والصحافيون يواكبون الأحداث قام أحد “الدعشيين” بتحية استفزازية لوسائل الإعلام وكما هي ظاهرة في الصورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!