في الأكشاك هذا الأسبوع

تسوية أوضاع الأفارقة تفضح فرنسيين وأمريكيين بدون أوراق إقامة

 الرباط: الأسبوع  

  قفز موظف بوزارة الداخلية من مكانه وهو يستقبل أفواج اللاجئين الأجانب الذين يقبلون بكثافة على تسوية وضعيتهم القانونية بالمغرب.

الموظف وبعدما ألف السحنة السوداء وهو يسجل عشرات الطلبات يوميا، تفاجأ بالشعور الشقراء تتقدم نحوه هذه المرة لتسوية وضعيتها بالمغرب أمام مكتبه، والمفاجئ أكثر لدى نفس الموظف هو أن تلك الوجوه الشقراء لا علاقة لها بفقراء أوربا الشرقية الفقيرة بل إنهم أمريكيون وإيطاليون وفرنسيون وإسبانيون يريدون ويلتمسون تسوية وضعيتهم القانونية داخل المغرب بعدما “حركوا” هنا لشهور ومنهم لسنوات.

الجدير بالذكر أن  وزارة الداخلية مباشرة بعد خطاب الملك الأخير الداعي إلى تسوية الوضعية القانونية للمهاجرين الأجانب بالمغرب قامت فورا بفتح، وتجهيز 85 مكتبا بمجموع التراب المغربي خاص بهذه العملية بعد قيامها بدورة تكوينية للموظفين الذين التحقوا فورا بهذه المكاتب.

كما تجدر الإشارة كذلك إلى أن حجم الطلبات المقدمة حتى حدود اليوم كثيرة جدا وبخاصة من دول إفريقيا فيما الرد يتطلب شهورا عديدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!