في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | فضيحة علب السردين الفاسدة في مرمى نائب التعليم الجديد

نور الدين هراوي. الأسبوع

   مباشرة بعد اكتشاف علب سردين فاسدة في صفقة أبرمتها أكاديمية سطات سابقا، قبل أن تتحول ترابيا وإداريا إلى أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات في إطار الجهوية المتقدمة، بخصوص الشطر الثاني من الصفقة الموزعة على مطاعم المدارس ما بعد العطلة المدرسية، أعطى المدير الإقليمي الجديد “أحمد غنام” ونائب التعليم بإقليم سطات، تعليماته نهاية شهر فبراير المنصرم إلى المصالح المختصة لحجز الكمية الكبيرة من المواد الغدائية الفاسدة التي كانت نيابة برشيد سباقة إلى اكتشافها، فحسب مصادر رسمية، فإن علب السردين الخاصة بعملية الإطعام تنبعث منها روائح كريهة، مع العلم أنها تحمل تواريخ صحيحة (يشتبه أن تكون مزورة) الصلاحية إلى غاية سنة 2018، من طرف أصحابها الفائزين بالصفقة والموردين لها حسب ما أكدته مصادر الجريدة، وفي الوقت الذي طالبت فيه جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بفتح تحقيق عاجل ودقيق في الموضوع وترتيب الجزاءات، اعتبارا لما يمكن أن تسببه هذه العلب الفاسدة والمسمومة من أمراض وحوادث للتلاميذ تكاد تقضي على حياتهم، ويكون هذا أول الملفات الحارقة على طاولة النائب الجديد التي ينبغي معالجتها واتخاذ المعين القانوني بشأنها(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!