في الأكشاك هذا الأسبوع

مريرت | حقيقة “ملتزمون بحمايتكم” في خنيفرة

مريرت – شجيع محمد

    يعاني المواطنون على صعيد عمالة إقليم خنيفرة خصاصا كبيرا بسبب انعدام وحدات صحية متنقلة خصوصا أن مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لم تكلف نفسها عناء إنشاء مصحة خاصة بها، علما أن نسبة المنخرطين والفئات العاملة عرفت ارتفاعا ملحوظا مما يلزم المنخرطين والمؤمنين لهم والمتقاعدين والعمال وكل الزبناء يتكبدون عناء السفر وأعباء التنقل إلى مدينة مكناس خصوصا الأشخاص المسنين  المصابين بأمراض مزمنة والأدهى ما في الأمر أن مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أسندت مهمة القيام بالفحوصات الطبية لأحد أطباء الطب العام.. المعروفين في المدينة..؟ وبما أن هاته الفحوصات تجرى بشكل مجاني كما هو متعارف عليه لكن في مدينة خنيفرة العكس هو الصحيح وخصوصا أن العيادة التي تجرى فيها الفحوصات لا تتوفر على المعدات الطبية الضرورية لهذا الغرض، وأغلب الخبرات المضادة التي يقوم بها المؤمن لهم والمتقاعدون والمنخرطون يتم رفضها بالمرة وبدون مبرر مما يجعل أداء هذه المصالح سيئا، وفي ظل غياب مصحة خاصة وأطباء مؤهلين للسهر على حياة المؤمن لهم وجميع الفئات التي لها علاقة بهذه المؤسسة نظرا لحيوية هذا القطاع الذي يلعب دورا هاما في الجانب الاجتماعي للمنخرطين والمؤمنين، حيث إن قاعدة المستفيدين من النظام الإجباري عن المرض والتغطية الصحية والاجتماعية للمنخرطين عرفت توسعا كبيرا، حتى الوحدات المتنقلة لم يظهر لها أثر منذ عقود ليبقى شعار “ملتزمون بحمايتكم” مجرد إشهار للاستهلاك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!