في الأكشاك هذا الأسبوع

الأحرار يتغذون في مائدة العدالة ويقضون الليل في فراش الأصالة

 الرباط. السبوع

   عشاء التراجع عن أخطاء مزوار، أقامه في بيته المستشار التجمعي سلامة، لمؤاخذة مزوار على مهاجمته للحكومة، بينما قال تجمعيون، أن العشاء عقد بطلب من مزوار، ليصلح غلطته.

   لولا أن أقطاب الغضب على مزوار، الطالبي العلمي رئيس البرلمان، والوزير عبو، رفضوا الحضور ليبقى بوسعيد، المؤاخذ الوحيد، نيابة عن باقي وزراء الأحرار الذين غضبوا لدرجة أن مزوار اتصل تلفونيا ببن كيران، ليقول له إنكم لم تفهموا ما أسأتم تأويله، قبل أن يفضحه بن كيران ويعلن في الصحف، أن مزوار اتصل به تلفونيا.

   القضية أخذت أبعادا أخرى، عندما فضح أحد أقطاب حزب العدالة في التلفزيون الفرنسي أصحاب مزوار بقوله لحكمة سياسية: إنكم أيها الأحرار تتناولون وجبة الغذاء على مائدة العدالة وتنامون الليل في فراش الأصالة والمعاصرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!