في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | الوقاية المدنية تحل محل الجماعة وشركات النظافة في تنظيف الشوارع

زهير البوحاطي. الأسبوع

   رغم أن مدينة تطوان تتوفر على شركتين مفوض لهما تدبير قطاع النظافة، الأولى “ميكومار” مكلفة بمنطقة الأزهر، والثانية “سيطا البيضاء” منحت لها منطقة سيدي المنظري، ورغم صغر حجم المدينة، إلا أنها حظيت بشركتين للسهر على نظافتها.

   لكن الأسبوع الماضي الذي جادت فيه السماء ببضع قطرات مطرية كانت كفيلة لتعري المستور، وتظهر ضعف الشركتين بعدما تراكمت الأتربة والأوحال على جنبات الطرقات، حيث لم تجد الساكنة سوى الاستعانة برجال الوقاية المدنية وشاحناتهم لتنظيف الشوارع بعدما غابت الشركتان رغم ما تتوفر عليهما من شاحنات خاصة بغسل الشوارع، لكنهما “حجبتا” في الوقت الذي كانت فيه مدينة تطوان تغرق في الأوحال والأتربة، مما يدل بشكل واضح أن هاتين الشركتين لا تتوفرا على الإمكانيات الضرورية، أو أنهما أظهرتا في بداية مشوارهما “بعضا من الفعالية” من أجل أن تنالا رضا الساكنة رغم ضعف الخدمات التي تقدماها.

   وفي الصور الخاصة بـ “الأسبوع”، تظهر الوقاية المدنية وهي تغسل الشوارع ليلا حيث نابت عن شركات النظافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!