في الأكشاك هذا الأسبوع

من أجل دكتور مراكشي: نزاع بين العدل والإحسان والتقدم والاشتراكية

مراكش. الأسبوع

   لأول مرة يصدر حزب التقدم والاشتراكية بيانا يهاجم فيه جماعة العدل والإحسان، والسبب حسب بيان الحزب، هو “ما يتعرض له رئيس هيئة الأطباء بجهة مراكش البروفيسور أحمد المنصوري، من حملة تقف وراءها أوساط متطرفة تنتمي لجماعة العدل والإحسان”.

   واتهم بلاغ الحزب الجماعة المذكورة بالوقوف في صف مقاومة الإصلاح، والشرعية التي يجسدها الرئيس المنتخب بطريقة ديمقراطية وغير مطعون فيه(..)، وأضاف أصحاب البلاغ أن الهدف من ذلك هو “الهيمنة على واحدة من المؤسسات المهنية قصد تطويعها لخدمة أهداف سياسية”، وهو ما يضرب في الصميم رصيد الهيئة وما راكمته عبر الزمن.

   يذكر أن البيان وقعه الكاتب الإقليمي لفرع التقدم والاشتراكية بمراكش محمد العمراني أمين، تحدث عن وضعية شاذة ينبغي إثارة انتباه الرأي العام الجهوي والوطني إليها، حسب البيان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!