في الأكشاك هذا الأسبوع

تازة | إجبار المواطنين على شراء الأعمدة للحصول على الحق في الكهرباء

محمد بودويرة. الأسبوع

    أكدت مصادر مطلعة، أن مواطنا بمركز بوزملان نواحي تازة أغمي عليه يوم الجمعة الماضي بمقر الجماعة القروية لآيت سغروشن خلال انعقاد دورة المجلس لشهر فبراير.

   ووفق ذات المصادر فإن السبب الكامن وراء إغماء المعني بالأمر، يرجع بالأساس إلى حرمانه منذ أزيد من ثلاثة عقود من الكهرباء، حيث لازال منزله الكائن بمركز بوزملان محروما من الربط بالشبكة الكهربائية رغم إحاطته بأعمدة الكهرباء من كل جانب.

   وأوضحت ذات المصادر، أن المعني بالأمر دخل قاعة الإجتماعات بجماعة آيت سغروشن يوم الجمعة 05 فبراير الجاري، أثناء انعقاد المجلس القروي الذي ناقش فائض ميزانية 2015، وكان ينتظر مقابلة الرئيس بعد انتهائه من الاجتماع، غير أنه لم يتمكن من ذلك، الشيء الذي أثر فيه وسقط مغميا عليه على الأرض، لينقله بعض المواطنين الذين كانوا حاضرين على وجه السرعة للمركز الصحي ومن ثم إلى المستشفى بتاهلة لتلقي العلاجات اللازمة.

   وخلف هذا الحادث استياء عميقا وسط الساكنة التي أبدت تعاطفها مع المعني بالأمر وطالبت بضرورة تمكينه وباقي المواطنين بالمنطقة من الكهرباء.

   وفي اتصال مع بعض فعاليات المجتمع المدني، أكدت أن هناك مجموعة من المنازل لم يتم ربطها بالشبكة الكهربائية رغم أنها لا تبعد إلا بأمتار قليلة عن أقرب عمود كهربائي.

   وحول سبب حرمان هؤلاء من حقهم المشروع في الاستفادة من الكهرباء، قال أحد الفاعلين الجمعويين بالمنطقة، أن المسؤولين يشترطون على المواطنين أداء ثمن الأعمدة رغم أنها متواجدة بشوارع المنطقة.

   هذا، وعرفت الدورة العادية للمجلس القروي لآيت سغروشن بإقليم تازة يوم الجمعة 05 فبراير الجاري، انتفاضة بعض المواطنين المحرومين من الكهرباء في وجه المجلس الذي ينهج سياسة اللامبالاة مع مطالب الساكنة منذ ما يقارب 25 سنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!