في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | لأول مرة.. العدالة والتنمية تلزم الطلبة بدفع ثمن “التمبر”

 نور الدين هراوي. الأسبوع

    تعيش المصالح والمكاتب المفوض لها بالمصادقة والإشهاد على صحة الوثائق وتصحيح الإمضاءات بمقاطعات أو بلدية سطات التي يسيرها حزب العدالة والتنمية حالة ارتباك غير مسبوقة بسبب عدم تعليق بعض المذكرات الإدارية التي تضبط صلاحيات المصادقة وتصحيح الإمضاءات وذلك مند شهر تقريبا، وحسب عدة شهادات من عين المكان من المواطنين، فإن طلبة جامعة الحسن الأول بسطات، وكذا تلاميذ، المدارس التعليمية، وكذا الطبقات الهشة والفقيرة اجتماعيا أصبحوا الأكثر تضررا من هذه المذكرة الإدارية الصادرة مؤخرا والتي تلزم الجميع بأداء واجبات التمبر أو الفينيت.

   في الوقت التي كانوا يستفيدون منها مجانا في عهد المجالس السابقة مع إلزام الموظفين أو العاملين بالمصالح المختصة بالإمضاءات بأداء غرامات مالية في حالة التبليغ عنهم بعدم وضع التمبر في وثائق المواطنين. وتساءلت مصادر عدة متضررة ما المانع أن يخصص رئيس البلدية “عبد الرحمن العزيزي” عن حزب المصباح مكاتب خاصة بالفئات الطلابية مع الإدلاء ببطاقتهم الجامعية من أجل الاستفادة المجانية وكذا باقي تلاميذ المؤسسات التعليمية، خاصة أن حزب بن كيران رسم برنامجه الانتخابي وبناه تقريبا على الشق الاجتماعي مستهدفا بالخصوص الطبقات الهشة مجتمعيا هذا في وقت الذي خطب فيه رئيس بلدية السطاتيين عبر بوابة الشكايات يوم الجمعة من كل أسبوع من أجل بسط مشاكلهم وتقديم شكايتهم التي تدخل في خانة الخدمات المرتبطة بالبلدية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!