في الأكشاك هذا الأسبوع

برلمانيون بدون مكاتب للمواطنين

 زهير البوحاطي. الأسبوع                                

   لم يجرؤ أي برلماني بالأقاليم الشمالية على إحداث مكتب له لاستقبال المواطنين والاستماع لمعاناتهم وشكواهم، رغم ما ينص عليه الدستور المغربي من خلق مكاتب رسمية للبرلمانيين المنتخبين من طرف الشعب.

   المواطنون اتصلوا بجميع البرلمانيين، أولا بمدينة طنجة التي لا يتوفر فيها البرلمانيون عن مكاتب، وبعدها بالعرائش، حيث أكدت مصادر عليمة أن المسؤولين البرلمانيين لا يفكرون في إحداث المكاتب في الوقت الحالي، أما بمدينة تطوان فكل هواتفهم ترن بدون جواب، باستثناء البرلماني “محمد الملاحي”، من بين الأربعة الذي أكد خلال حديثه مع “الأسبوع” أنه يتوفر على مقر يستقبل فيه المواطنين الذين منحوه ثقتهم، من أجل الاستماع إلى مقترحاتهم وشكواهم، آخرها كانت حول زلزال الحسيمة، وأكد أنه يشتغل ميدانيا بين الأحياء والقرى أكثر ما يجلس في المكتب.

فهل سيتدخل المسؤولون عن هذا الشأن لحث البرلمانيين عن إحداث مكاتب لاستقبال المواطنين ومقترحاتهم؟       

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!