في الأكشاك هذا الأسبوع

الخنز.. والقراويت.. والكلاب في تحالف لإبعاد بنهيمة

الرباط. الأسبوع

   جاء قرار إبعاد إدريس بنهيمة من المسؤولية الكبرى لإدارة الشركة الوطنية للخطوط الجوية الملكية، ليؤكد أن طول بقاء بعض المسؤولين في مواضعهم، والتغاضي عن أخطائهم، يؤدي إلى توالد الميكروبات والأمراض وحتى القروايت، وقد نشر أحد الركاب في طائرة الخطوط الملكية المتوجهة لباريس، قرواتة تنتقل منك كؤوس دانون وعلب العصير، المحضرة للزبناء، ولم يحصل شيء عندما نشرت “الأسبوع” (عدد 29 أكتوبر 2015) عن الخنز في طائرة الخطوط القادمة من باريس، لأن الخنز أصبح معششا إلى أن انفجر الركاب المغاربة والأمريكيون غضبا على الابنة المدللة التي ركبت الطائرة المغربية مع كلبها الذي أجلسته أمام المائدة كما ظهر في تسجيلات اليوتوب، وشاهده الملايين وعلقوا عليها، كلب يتناول الغذاء على مائدة الركاب، ويد صاحبته تجر الكلب بعد أن أنهى الغذاء.

   وكتب المعلقون أن الخطوط المغربية خرقت القانون الذي يمنع صعود الكلاب للطائرات، إلا في صناديق مخصصة لها، وما كان للكلب أن يركب الرحلة ما بين البيضاء ونيويورك إلا بإذن من الرئيس المدير العام.

   بنهيمة، وحسب الأخبار الأخيرة، عاقب أطر الشركة الوطنية، باستقدام مئات من الأطر السنغالية والكاميرونية والإيفوارية، وتوسع ربابنة الطائرات المغاربة في احتجاجاتهم واعتصاماتهم في وقت كان فيه بنهيمة يعتقد أنه رئيس مدى الحياة، إلى أن جاءت القرواتة، التي سجلت في اليوتوب وهي تنتقل بين اليوغورت المغربي، وعلب الحليب تحت أنظار الكاميرات والركاب، منتهى الاستهانة، لأن المسؤولين(…) مشغولين بأشياء أخرى، انشغالا جعل شركة جديدة للطيران، تسمى العربية للطيران، تسجل انتصارات كبرى على الشركة الوطنية، وهذه صورة مذكرة كتبها راكب للخطوط الملكية، عن الوجبة الغذائية التي قدمت له على متن الطائرة، والتي لا يتعدى ثمنها 15 درهم، بينما دفع ثمن التذكرة 6300 درهم، في الوقت الذي تعرض فيه شركات عالمية، أثمانا لرحلات أطول، بسعر لا يتعدى الخمسمائة درهم.

   الصحافة المغربية، والقنوات الإلكترونية، بعد أن استغربت من ظاهرة القرواتة التي أسقطت بنهيمة، قدمت أطروحة أخرى عن الفشل الاقتصادي الناتج عن مصالح أخرى(…) ضخمت أخطاء الشركة المغربية، تجاه الانفتاح العالمي، وخاصة تجاه المجهودات الناجحة لشركات منافسة مغربية، من قبيل محاولات اختراق الأسواق الإفريقية، عبر الشركة المغربية الجهوية، وشركة العربية، فيم فرض بنهيمة عبر وسائل النفوذ الذي كان يوهم الجميع بأنه نفوذ عالي، فتم وضع صعوبات جمة لكسر هذا المخطط، ليتضح أن القراويت كانت لها الغلبة، لنصرة الحق، وإبعاد المخلوضين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!