في الأكشاك هذا الأسبوع

بيد الله يستعمل ورقة الريع السياسي لإقناع المقصيين

الرباط : الأسبوع

   قالت مصادر بامية جد مطلعة أن الدكتور محمد الشيخ بيد الله الأمين العام السابق لحزب الجرار هو من هندس لائحة المكتب السياسي الجديد للبام بعد التفويض المطلق الذي حصل عليه من الأمين العام إلياس العماري.

   وكشفت ذات المصادر أن العماري منح عشية انتهاء أشغال المؤتمر الضوء الأخضر لبيد الله، ومنحه أسبوعا على انعقاد اجتماع المجلس الوطني الأحد الأخير ليمده بلائحة نهائية باسم الأعضاء الجدد للمكتب السياسي ويضع فيها من يشاء شريطة تحمله لتبعات ذلك.

   وأوضحت ذات المصادر أن الصحراوي بيد الله قام طيلة الأسبوع الماضي بلقاء أزيد من خمسين قيادي وقيادية من الحزب داخل بيته وأقنع غاضبين بالعودة  إلى الحزب، كما نجح في إقناع آخرين بترك مقاعده في إطار التناوب لزملائهم وزميلاتهم.

   وأوضح ذات المصدر المقرب من بيد الله أن هذا الأخير وضع أمامه تجربة الاتحاد والاستقلال بعد مؤتمرهما الأخير ورفض إقصاء الغاضبين لأن ذلك سيضعف الحزب كما حصل في الانتخابات الأخيرة، فاتصل بالجميع وأقنع الجميع وعلى رأسهم الحقوقي الحبيب بلكوش وعلي بلحاج والمحامي وهبي والقيادي اخشيشن باستثناء صلاح الوديع الذي أبدى رغبة كبيرة في التفرغ للعمل المدني وللإنتاج الفكري والإبداع الشعري.

   كما استفاد بيد الله كذلك من تجربة العدالة والتنمية التي احتفت بسعد الدين العثماني حين انتهى كأمين عام وأدخلته إلى رئاسة المجلس الوطني للحزب، وأسر بيد الله على أن يكون الأمين العام مصطفى الباكوري على رأس لائحة المكتب السياسي رغم اعتراض هذا الأخير.

   إلى ذلك ثم وعد بعض الشباب والنساء المقصيين من المكتب السياسي بالأولوية في العضوية داخل اللائحة الوطنية خلال الانتخابات التشريعية القادمة بداية أكتوبر من هذه السنة التي تدخل في إطار الريع السياسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!