في الأكشاك هذا الأسبوع

عودة أحمد لخريف من بوابة برلمان أمريكا الوسطى

عبد الله جداد. الأسبوع

   حقق المستشار البرلماني والوزير المنتدب الأسبق أحمد لخريف نصرا دبلوماسيا كبيرا في دول أمريكا الوسطى التي تم انتخابه عضوا مراقبا دائما ببرلمان أمريكا الوسطى، بعد أن سلمه المهام رئيس برلمان أمريكا وأداء القسم، بصفته ممثلا دائما لمجلس المستشارين المغربي لدى برلمان أمريكا الوسطى، لتنضاف هذه الصفة إلى صفة الوزير السابق وعضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية وكذا أمين مجلس المستشارين الغرفة الثانية بالبرلمان وكاتب عام جمعية “اسيساريو”، وكان لخريف قد حضي ضمن وفد بمعية الدكتورة كنزة الغالي، نائبة رئيس مجلس النواب، باستقبال من رئيس برلمان أمريكا الوسطى الذي رحب بممثلي مجلسي برلمان المملكة المغربية، وأبان عن ارتياحه لاختيار “أحمد لخريف” الذي ساعده اتقانه للغة الإسبانية في التواصل مع مختلف المسؤولين بغواتيمالا، ويعول عليه أن يلعب دورا أساسيا في تعزيز علاقات التعاون والتواصل الدائم والبناء بشأن مجموعة من القضايا الإقليمية والدولية كما تبادل التجارب والخبرات. وأولت وسائل الإعلام بغواتيملا، وبإسبانيا، ومواقع إعلامية دولية، وصحف محلية بجمهورية غواتيمالا، أهمية كبرى لهذا الخبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!