في الأكشاك هذا الأسبوع

مكناس| عملية صعبة لتجميع أشلاء مواطن في كيس بلاستيكي بعد أن دهسه القطار

محمد بودويرة. الأسبوع

   لقي شاب مصرعه يوم الأربعاء الماضي في حادثة سير خطيرة بمدينة مكناس، بعدما دهسه القطار على مقربة من محطة الأمير عبد القادر وسط المدينة.

   وحسب المصادر، فإن الهالك البالغ من العمر 34 سنة كان يهم بالعبور من إحدى الممرات غير المحروسة بالقرب من حي عين الشبيك الشعبي بمكناس، حوالي الساعة الواحدة إلا ربع صباحا من يوم الأربعاء 27 يناير الجاري، قبل أن يداهمه القطار، ويدهسه بعجلاته الحديدية ليمزقه إلى أشلاء متطايرة، صعب على عناصر الوقاية المدنية تجميعها في كيس بلاستيكي أسود.

   وخلف هذا الحادث المأساوي، موجة من السخط في وسط المواطنين على المسؤولين الجهويين والإقليميين بالمكتب الوطني للسكك الحديدية بمكناس، خصوصا وأنها ليست المرة الأولى التي تقع فيها مثل هاته الحوادث، حيث سبق للقطارات أن حصدت العديد من الأرواح بنفس المنطقة، دون أن تتحرك الجهات المعنية لإيجاد حل لهذا المشكل.

   وفور علمها بالأمر حلت على وجه السرعة السلطة المحلية وعناصر الشرطة إلى عين المكان، لفتح تحقيق في الموضوع ومعرفة ملابسات الحادث، بعدما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!