في الأكشاك هذا الأسبوع

مسطرة معقدة لمشاريع طرقية بسيدي إفني

العيون. الأسبوع

    كشف صالح سيدي الدحا عامل إقليم سيدي افني خلال اللقاء التواصلي، الذي حضره السيد العامل مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي، ورئيس المجلس البلدي، وبرلمانيي الإقليم، والمستشار الخاص لوزير التجهيز “عبد الجبار القسطلاني” إلى جانب فعاليات المجتمع المدني بالمدينة بجميع مكوناته، من أحزاب ونقابات وجمعيات، عن اتفاقية شراكة من أجل إنجاز مشاريع طرقية بإقليم سيدي إفني خلال الفترة 2015-2017، والتي التزمت فيها وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بمساهمة نوعية خاصة بإقليم سيدي إفني بلغت نسبة 80 %.
   الاتفاقية معدة للتنفيذ بعد مسلك إداري معقد ومتسم عموما بالطول والبطء، وهذه الاتفاقية المعدة للتنفيذ على أرض الواقع، والتي صادق عليها مؤخرا وزير الاقتصاد والمالية لإطلاق الميزانية من وزارة المالية من أجل التنفيذ بعد مصادقة كل من وزيري التجهيز والنقل واللوجستيك ووزير الداخلية، تبلغ قيمتها الإجمالية قرابة 400 مليون درهم، وهي موضوع شراكة بين وزارة التجهيز والنقل، ممثلة في شخص المدير الإقليمي للوزارة بتيزنيت، في انتظار التحاق المدير الجديد بسيدي إفني الذي عين في يناير الماضي (2015) من جهة، ووزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية) ممثلة في مديرها العام والي الجهة، وبلدية سيدي إفني والمجلس الإقليمي لسيدي إفني من جهة ثانية.
   وتهدف الاتفاقية، حسب مصادر مسؤولة. من أحد الأطراف الموقعة عليها، إلى تحديد وتوزيع المسؤوليات والإمكانيات البشرية والمادية اللازمة لتمويل وإنجاز المشاريع الطرقية بإقليم سيدي إفني، وتتعلق هذه المشاريع التي سترى النور قريبا بالإقليم أولا بمشاريع خارج المدار الحضري لمدينة سيدي إفني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!