في الأكشاك هذا الأسبوع

وعود حمدي ولد الرشيد للمعطلين في الصحراء

العيون. الأسبوع

   أكد مصدر جد موثوق أن “حمدي إبراهيم ولد الرشيد”، رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، قاد مفاوضات مع أعضاء مفوضين عن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين.

   وتابع المصدر أن رئيس الجهة أعرب لأعضاء التنسيق الميداني بأنه مستعد بأن يشرف على إيجاد حل مشرف لملفهم ولمطالبهم على أن يكون متفق عليه بين الطرفين وأن يراعي هذا الحل حقوقهم المشروعة شريطة أن تكون كلمتهم واحدة وأن لا يعيروا اهتماما لأصحاب الأجندات القذرة، الذين لا هم لهم سوى عرقلة كل استفادة لصالح ساكنة الجهة .

   وشدد المصدر أن بوادر حل مشرف بدأت تلوح في الأفق، وأن أطوار هذه المفاوضات سيتضمنها بيان يصدر قريبا عن هيئة التنسيق الميداني، تنويرا للرأي العام، بعد أن فضوا اعتصامهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!